منتدى الخط العربي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى لتعليم الخط العربي

إذا أردت التسجيل في المنتدى فقم بزيارة هذا الرابط كيفية التسجيل في المنتدى
كل عام وكل الأمة الإسلامية بخيروفي أسعد حال بمناسبة العام الهجري الجديد أعاده الله على الأمة الإسلامية بكل خير ويمن وهو على كل شئ قدير ........ أمين

4 مشترك

    الرضــــــــ بما قسمه الله ـــــــــــــــــا

    فراشــــــــة المنتــــدى
    فراشــــــــة المنتــــدى


    عدد المساهمات : 185
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010
    العمر : 40

    الرضــــــــ بما قسمه الله ـــــــــــــــــا Empty الرضــــــــ بما قسمه الله ـــــــــــــــــا

    مُساهمة من طرف فراشــــــــة المنتــــدى الثلاثاء مايو 25, 2010 10:09 pm

    الرضا هو أن تشعر بالارتياح لما يختاره الله لك.

    الذي ضاق رزقه،وأحس بقلة المال،

    هل يملأ قلبه بالمرارة أم يرضي عن الله سبحانه وتعالى؟

    لماذا لا تجد إنساناً يشعر بالرضا عن عمله ؟

    90% من الموظفين غير راضين عن وظائفهم.

    شئ جميل أن يطور الإنسان عمله.

    نصف المتزوجين غير راضين عن زوجاتهم.

    هذه الزوجة القسمة التي أختارها الله لك.

    فكيف لا ترضى بها ؟.. كل هؤلاء لا يشعرون بالرضا.

    الذي ابتلاه لله بابن يعاني من مرض مزمن،

    والذي ابتلى من الله بمرض شديد،

    أو بعاهة من العاهات.

    نصف الذين يركبون عربات،

    غير راضين عن عرباتهم.

    الشاب المرفه يريد أن يغير التليفون المحمول،

    ويتشاجر مع أمه يومياً لكي يقنع أباه بشراء محمول جديد له.

    لا أحد يرضى عن أزيائه من البنات والشباب

    أو بعد المسافة بين بيته ومحل عمله .

    لا أحد يرضى عن الشقة التي يسكنها.

    هل..........أنت راضٍ أم غير راضٍ؟!..

    هذه عبادة شديدة الأهمية ،

    عبادة الرضا.

    هل أنت راضٍ عن رزقك؟..

    كل هذه الأشياء تتدرج تحت كلمة
    الرضـــــــــــــا بالـــرزق

    الزوجة رزق، والعيال رزق

    وأيضاً الملبس والسيارة والشقة.

    لماذا نشعر بالهم؟

    الرد على كل ذلك،

    جاء في الحديث القدسي:

    " عبدي.. خلقتك لعبادتي فلا تلعب.

    وقسمت لك رزقك فلا تتعب إن قل فلا تحزن.

    وإن كثرفلا تفرح.

    إن أنت رضيت بما قسمته لك،

    أرحت بدنك وعقلك،

    وكنت عندي محموداً.

    وإن لم ترض بما قسمته لك،

    أتبعت بدنك وعقلك وكنت عندي مذموماً.

    وعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيا،

    تركض فيها ركض الوحوش في الفلاة،

    فلا يصيبك منها إلا ما كتبته لك".

    ابن عطاء الله يقول :

    "إياك والهم بعد التدبير، فما قام به غيرك عنك ،

    لا تقم أنت به لنفسك".

    أنت أديت واجبك ، واتقنت عملك ، فلماذا تشعر بالهم؟

    البنت التي لا تحمل قسمات جميلة ..

    هل هي راضية أم غير راضية؟!

    البنت التى تأخرت في زواجها.

    هل هي راضية أم غير راضية...؟

    الأم التي وصل سن ابننتها إلى 30 سنة ولم تتزوج.
    .
    هل هي راضية ؟

    الناس المتعبة المكتئبة...

    يقول ابن عطا :" أرح نفسك من الهم بعد التدبير "..

    ثم يقول: " فما قام به غيرك عنك، لا تقم أنت به لنفسك".

    الله سبحانه هو الذي قام به عنك، فلماذا تشغل به نفسك؟

    أليس هو الذي قال: " وفي السماء رزقكم وما توعدون فورب السماء والأرض إنه لحق، مثل ما أنكم تنطقون "

    الأعرابي عندما سمع هذه الآية الكريمة،

    سأل الصحابي: ما الذي يجعل الله يقسم؟

    نحن نصدق أن الرزق في السماء،

    هل هناك عاقل لا يصدق؟!

    أرح نفسك من الهم بعد تدبير،

    فما قام به غيرك عنك،

    لا تقم أنت به بنفسك،وتفرغ للعبادة.

    فبدلاً من أن تقضي الليل شارد الذهن بلا نوم،

    تفكر في الربح والخسارة.

    أرح نفسك من هذا الهم،

    وقم لتصلي..

    " خلقتك للعبادة فلا تلعب،

    وقسمت لك رزقك فلا تتعب.

    إن قل فلا تحزن. وإن كثر فلا تفرح".

    إن أنت رضيت بما قسمته لك: أرحت بدنك وعقلك،

    وكنت عندي محموداً.

    وإن لم ترض بما قسمته لك،

    أتعبت بدنك وعقلك وكنت عندي مذموماً